اختبار الإباضة Clearblue DIGITAL

دقة تزيد عن 99% في تحديد أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب* - بنتائج رقمية واضحة

Buy now

في كل دورة يكون هناك القليل من الأيام التي يمكن أن تحمل فيها المرأة، لذلك فإن ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الأيام يكون مهمًا للغاية إذا كنت تحاولين الحمل. يساعد اختبار الإباضة Clearblue Digital على زيادة فرصك في الحمل بصورة طبيعية عن طريق تحديد أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب في كل دورة عن طريق قياس التغيرات في مستوى هرمون الخصوبة الأساسي - الهرمون اللوتيني (LH). إنه أكثر دقة من طرق التقويم ودرجة الحرارة* ويوفر نتائج واضحة على شاشة رقمية.

يوضح أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب

يوضح أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب

بتحديد أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب، يمكنك أن تكوني أكثر ثقة في أنكِ تحاولين في الوقت المناسب.

دقة تزيد عن 99%

دقة تزيد عن 99%

أكثر دقة من طرق التقويم ودرجة الحرارة في توقع أكثر الأيام التي قد يحدث بها التخصيب*

نتائج رقمية واضحة

نتائج رقمية واضحة

في وجود الشاشة الرقمية الواضحة، تكون قراءة النتائج أسهل من أي وقت مضى.

سهل الاستخدام

سهل الاستخدام

رمز "عصا الاختبار" مميز يومض لتوضيح نجاح اختبار الإباضة الرقمي.

 

صور المنتج

    ما هو رأي الأشخاص الآخرين؟

    كيفية استخدام اختبار الإباضة Clearblue DIGITAL

    1. قبل الاختبار

    - يرجى قراءة التعليمات الموجودة على العبوة والواردة في النشرة دائمًا بعناية قبل الاستخدام.

    - يجب عليك معرفة مدة الدورة المعتادة قبل البدء، لتتأكدي من إجراء الاختبار في الوقت المناسب لمعرفة تدفق الهرمون اللوتيني

    - لحساب مدة الدورة، احسبي يوم بدء الدورة (أول يوم للتدفق الكامل للحيض) كاليوم الأول، وتابعي الحساب خلال الدورة إلى اليوم السابق لبدء الدورة التالية - عدد الأيام هو مدة الدورة.

    - بمجرد أن تعرفي مدة الدورة، استخدمي الجدول الوارد أدناه لمعرفة موعد بدء الاختبار:

     
    طول الدورة بالأيام 21 أو أقل 22 23 24 25 26 27 28 29 40 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 أو أكثر
    ابدئي الاختبار في اليوم التالي لمدة دورتك 5 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 17 يومًا قبل الدورة التالية
     

    - يمكنك إجراء الاختبار في أي وقت من اليوم، ولكن يجب عليك تنفيذ الاختبار في نفس الوقت كل يوم.

    - حاولي عدم التبول لمدة أربع ساعات قبل تنفيذ اختبار الإباضة، ويجب تجنب تناول الكثير من السوائل قبل الاختبار - قد تجدين أن استخدام بول أول اليوم أكثر سهولة.

     
    قبل الاختبار

    2. تجهيز اختبار الإباضة

    - أخرجي عصا اختبار الإباضة من الغلاف المعدني.

    - انزعي الغطاء

    - قبل استعمال البول على عصا اختبار الإباضة، يجب إدخالها في حامل الاختبار.

     
    تجهيز اختبار الإباضة

    - قومي بمحاذاة السهم القرنفلي على عصا اختبار الإباضة مع السهم القرنفلي الموجود على حامل الاختبار وأدخليها حتى تصدر صوت طقطقة وتثبت في مكانها.

    - انتظري حتى يظهر رمز "الاختبار جاهز" وقومي بإجراء اختبار الإباضة على الفور.

     

    3. تنفيذ الاختبار

    تنفيذ الاختبار- ضعي مستخرج العينات بالامتصاص بحيث يتجه إلى أسفل في مجرى البول لمدة من 5 إلى 7 ثوانٍ.

    - أو قومي بتجميع عينة من البول في وعاء نظيف وجاف. غطسي مستخرج العينات بالامتصاص في البول لمدة 15 ثانية.

    - انتبهي حتى لا تبللي حامل الاختبار.

     

    4. انتظري لمدة 3 دقائق

    انتظري لمدة 3 دقائق- حافظي على بقاء مستخرج العينات متجهًا لأسفل أو ضعي عصا الاختبار بصورة مسطحة. طوال فترة الاختبار لا تمسكي الاختبار بحيث يكون طرف الامتصاص متجهًا لأعلى مطلقًا.

     

    انتظري لمدة 3 دقائق- بعد 20 إلى 40 ثانية، سيبدأ رمز "الاختبار جاهز" في الوميض ليوضح نجاح اختبار الإباضة.

     

    - لا تخرجي عصا اختبار الإباضة قبل أن تحصلي على النتيجة.

    - أعيدي تركيب غطاء عصا اختبار الإباضة وانتظري لمدة 3 دقائق.

     

    5. قراءة النتائج

    ستعرض الشاشة النتيجة خلال 3 دقائق.

     

    لا يوجد تدفق للهرمون اللوتينيلا يوجد تدفق للهرمون اللوتيني: إذا حصلت على "دائرة فارغة"، فذلك يشير إلى أن الاختبار لم يكتشف تدفق الهرمون اللوتيني. قومي بالاختبار مرة أخرى في نفس الوقت في اليوم التالي باستخدام عصا اختبار إباضة جديدة.

     

    تدفق الهرمون اللوتينيتدفق الهرمون اللوتيني: "الوجه المبتسم" يعني اكتشاف تدفق في الهرمون اللوتيني. أكثر يومين تكونين فيهما عرضة للتخصيب هما اليوم واليوم التالي، لذلك فإن ممارسة العلاقة الحميمة خلال 48 ساعة القادمة سيزيد من فرصك في الحمل.

    - بمجرد أن تقرئي النتيجة النهائية، أخرجي عصا اختبار الإباضة وتخلصي منها.

    - يمكن قراءة النتيجة من شاشة حامل الاختبار فقط - لا يمكنك تحديد النتيجة من أي خطوط على عصا اختبار الإباضة.

    - ستظل النتيجة معروضة على الشاشة لمدة 8 دقائق.

    - لا تعيدي إدخال عصا اختبار الإباضة المستخدمة.

     

    الأسئلة المتداولة

    لا أعرف مدة الدورة الطبيعية أو مدة الدورة لدي تتغير. كيف أعرف موعد إجراء اختبار الإباضة؟

    إذا كنتِ لا تعرفين مدة الدورة المعتادة لديكِ، فإنه يوصى بأن تنتظري دورة حيض واحدة على الأقل، وملاحظة طول هذه الدورة، قبل استخدام اختبار الإباضة Clearblue Digital. بمجرد تحديد طول الدورة، يمكنكِ استخدام التعليمات على ظهر الصفحة لمعرفة متى تبدئين الاختبار. في حالة تغير طول الدورة بأكثر من 3 أيام، اختاري إذن الدورة الأقصر التي مررت بها على مدار 6 أشهر الماضية للحساب عند بدء الاختبار. من المحتمل أن تكوني في حاجة إلى بدء مجموعة اختبارات جديدة واستخدام حامل الاختبارات الجديد وعصي الاختبار لاكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني. عوضًا عن ذلك، إذا كنتِ ترغبين في بدء الاختبار بدون معرفة مدة الدورة، فإننا نوصي ببدء الاختبار في اليوم العاشر. (ومع ذلك، في هذه الحالة من المحتمل أن يفوتك تدفق الهرمون اللوتيني لأنك بدأتِ الاختبار متأخرًا للغاية أو قد يتعين عليكِ بدء مجموعة جديدة لمتابعة الاختبار. ارجعي إلى السؤال 7).

    في أي وقت من اليوم يجب علي تنفيذ اختبار الإباضة؟

    يمكنكِ إجراء الاختبار في أي وقت من اليوم، ومع ذلك ينبغي عليكِ الاختبار في نفس الوقت من كل يوم تقريبًا. لا ينبغي التبول لمدة 4 ساعات على الأقل قبل الاختبار.

    هل يتعين علي استخدام جميع اختبارات الإباضة؟

    كلا. يمكنك التوقف عن الاختبار عندما تكتشفين تدفق الهرمون اللوتيني.

    هل يمكنني استخدام حامل الاختبار مع أي عصا اختبار أخرى؟

    يمكنك استخدام عصي اختبار الإباضة Clearblue Digital مع حامل الاختبار هذا. إذا كانت لديك عصي اختبار متبقية من مجموعة اختبارات الإباضة Clearblue Digital السابقة، فيمكنك استخدام حامل الاختبار في هذه المجموعة.

    لقد أجريت اختبارًا، ولكن لم تظهر نتيجة على الشاشة. ماذا يعني ذلك؟

    يجب أن تظهر نتيجتك على الشاشة خلال 3 دقائق من الاختبار. إذا لم تظهر نتيجة، فسيظهر رمز خطأ على الشاشة خلال 10 دقائق. ارجع إلى نشرة التعليمات الكاملة للحصول على معلومات حول رسائل الخطأ.

    ما هي دقة اختبار الإباضة Clearblue DIGITAL؟

    وجد في التجارب المعملية الشاملة التي أجريت على اختبار الإباضة Clearblue Digital أن دقتها تزيد عن 99% في اكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني قبل الإباضة. حساسية اختبار الإباضة Clearblue Digital هي 40 مللي وحدة عالمية/مللي.

    لقد أجريت جميع الاختبارات حسب التعليمات، ولكنني لم أكتشف بعد وجود التدفق. ما الذي يتعين عليّ فعله؟

    عدد عصي الاختبار في مجموعة اختبارات الإباضة Clearblue Digital كافٍ لمعظم النساء اللائي تكون دوراتهن منتظمة لاكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني لديهن. إذا كانت مدة الدورة لديكِ تختلف بأكثر من 3 أيام، فقد تحتاجين إلى بدء استخدام مجموعة جديدة لاكتشاف تدفق الهرمون اللوتيني لديكِ. لا تتم الإباضة عند بعض النساء في كل دورة، ولهذا لن يمكنهن معرفة تدفق الهرمون اللوتيني في مثل هذه الدورات. إذا كنت قلقة بشأن نتائجك، فيرجى زيارة الطبيب.

    هل يمكن أن تؤثر أية أدوية أو حالات طبية على النتيجة؟

    أ. اقرئي دائمًا تعليمات جهة التصنيع الخاصة بأي أدوية تتناولينها قبل إجراء الاختبار. ب. تؤثر بعض الظروف الصحية والأدوية بشكل عكسي على أداء الاختبار: إذا كنت حاملاً بالفعل مثلاً، أو كنت حاملاً مؤخرًا، أو وصلت إلى سن اليأس، أو لديك أعراض تكيس متعدد في المبيض، فقد تحصلين على نتيجة مضللة. قد يحدث ذلك أيضًا إذا كنت تتناولين عقاقير تشتمل على الهرمون اللوتيني أو موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية. الرجاء استشارة الطبيب. ج. لا يؤثر عقار الكلوميفين سترات على الاختبار ومع ذلك قد يؤثر العقار على طول دورتك وبالتالي على الموعد الذي يتعين إجراء الاختبار فيه. قد يتعين عليك بدء استخدام مجموع جديدة واستخدام حامل الاختبار الجديد وعصي الاختبار لمتابعة الاختبار.

    لقد توقفت مؤخرًا عن استعمال طرق منع الحمل الهرمونية (مثل حبوب منع الحمل). هل سيؤثر هذا على النتائج؟

    لا، لن يؤثر هذا على نتائجك. إلا أن النمط الهرموني الطبيعي لديك سيضطرب بسبب أدوية منع الحمل الهرمونية وإذا كنت قد توقفت مؤخرًا عن استخدامها، يمكن أن تكون دوراتك غير منتظمة وقد تستغرق بعض الوقت لتستقر. ربما تكونين بحاجة إلى الانتظار دورتي حيض طبيعيتين ولاحظي طول هاتين الدورتين، قبل استخدام اختبار الإباضة Clearblue Digital.

    لقد استخدمت اختبار الإباضة Clearblue DIGITAL لعدة أشهر ولم أحمل. هل يمكنني أن أثق في أنني سأحمل؟

    قد يستغرق الأمر عدة أشهر لكي يحدث الحمل. يوجد العديد من الأسباب لعدم حدوث حمل حتى إذا تمكنتِ من ممارسة العلاقة الحميمة في الوقت الذي تكونين فيه أكثر عرضة للتخصيب. إذا لم تنجحي بعد عدة أشهر، فعليكِ أن تستشيري الطبيب.